alkhor-club.com

نادي الخور الرياضي

نستمد انتصاراتنا المستقبلية من تاريخنا!

المركز الاعلامي

    نظم الاتحاد القطري لالعاب القوى يومي الثلاثاء والاربعاء 21-2017/03/22 بطولة كاس الاتحاد براعم اشبال وناشئين بمشاركة اندية (الخور -السد- الريان - قطر- الغرافة - الجيش - الشمال - الاهلي- العربي - والوكرة بحضور اعضاء مجلس الاتحاد القطري لالعاب القوى وكذا بعض رؤساء الاجهزة وقد استطاع فرسان الخور من الحصول على كاس المركز الاول لفئة البراعم وحصل فريق الاشبال على كاس المركز الثالث كما رصعت صدور لاعبينا بعدد من الميداليات الملونة وفي الختام تم توزيع الكؤوس على الاندية الفائزة بالمراكز الثلاثة الاولي وقد تسلم كاس المركز الاول لفئة البراعم رئيس جهاز العاب قوى الفرسان السيد / خالد جمعة المهندي فيما تسلم كأس  المركز الثالث لفئة الاشبال المشرف الفني الكابتن / رشيد العلوي الصوصي وفي الختام اخذت صور تذكارية للفرق الحاصلة على المراكز الثلاثة الاولى مع السادة اعضاء مجلس الاتحاد الميداليات المحصل عليها: ملاحظة الانجاز الفئة الاسم الكامل    الحصول على كأس المركز الاول ذهبية البراعم خالد عبد مرزوق برونزية محمد يوسف سنكيس ذهبية + برونزية سلمان مكامبر فضية ايهام نديم برونزية ريحام بوترا ملاحظة الانجاز الفئة الاسم الكامل الحصول على كأس المركز الثالث فضية + برونزية اشبال محمد بدر العلي ذهبية + فضية حمزة سويسي فضية محمد عادل ميراد ملاحظة الانجاز الفئة الاسم الكامل الحصول على المركزالخامس ذهبية ناشئين عبد الله حسان الكواري برونزية عبد الرحمن بلال الخاطر برونزية نياف مجيب رحمن المشرف الفني / ك رشيد

    في إطار تفعيل المسؤولية المجتمعية لنادي الخور الرياضي وتحت شعار كلنا نكمل بعض شاركت الأنشطة الشبابية والمجتمعية بالنادي في الاحتفال بيوم دريمة 2017 بالتعاون مع مركز رعاية الايتام دريمة على مدى اليومين الماضيين 23-24 مارس 2017م حيث قدم النادي مسابقات ترفيهية للجمهور فضلاً عن توزيع العديد من الهدايا والألعاب على الأطفال شهدت الفعاليات اقبالا جماهيريا كبيرا بدأت في الرابعة عصراً واستمرت حتى التاسعة مساءً على شاطئ كتارا وجاءت الفقرات مميزة للأطفال والكبار وجوائز قيمة قدمها سليم محمد مصعب عماد الدين على خشبة المسرح وأوضح السيد / سعد راشد المهندي نائب مشرف الأنشطة الشبابية أن نادي الخور يحرص دائما علي التواصل مع مؤسسات المجتمع المختلفة بهدف إشراكهم في اجواء رياضية ترفيهية تنافسية متميزة وأن الهدف من المشاركة في الاحتفال بيوم دريمة هو تعزيز الدمج المجتمعي والتمكين للايتام والتوعية بالمسؤولية المجتمعية تجاه هذه الشريحة من المجتمع وان من اولويات ادارة نادي الخور هو التواصل مع المؤسسات التربوية خصوصا والجماهير بشكل عام.

      قال عبد الله غانم المهندي المدير التنفيذي لنادي الخور إن فريقه لن يهبط وسيقاتل من أجل البقاء في دوري نجوم قطر رغم أنه في موقف صعب الآن من خلال تواجده بالترتيب الحادي عشر بالقائمة، مشيراً أن ذلك لم يأت من فراغ بل من خلال الثقة الكبيرة الموجودة باللاعبين الذي يدركون أن مسؤولية فريقهم تقع على عاتقهم وأنه جدير بالبقاء وتجاوز الظرف الصعب الذي تعرض له جراء بعض النتائج التي لم ترتق إلى مكانة الخور أو الى ما يقدمه من أداء في أغلب المباريات التي خسرها، حيث فقدنا الكثير من النقاط بسبب تلك الأخطاء التي غيرت نتائج الفريق وجعلته يتراجع.   وأكد المهندي أن الإدارة تقوم حالياً بتجهيز الفريق نفسياً وتهيئة كل الأجواء التي تجعله يدخل المنافسة بقوة وتعويض ما فاته في المباريات السابقة وأن الحسم سيكون بالجولات الثلاث الاخيرة، والإدارة قامت بما عليها وقدمت كل الدعم والإهتمام وتوفير متطلبات الفريق في الدوري، وأن الجميع يدرك ذلك.   وأوضح أن الجهاز الفني يقوم بدوره من أجل تهيئة وتجهيز الفريق لما تبقى من الدوري حتى يظهر بمستوى أفضل ويحقق الفوز ويحصل على النقاط التي تعتبر مهمة للغاية.   وأشار إلى أن الخور خسر بعض المباريات وهو الأفضل وهذا أمر وارد في كرة القدم ونحن نعرف أن الأمور تحسب بالنتائج، وكل ما نسعى إليه أن يتجاوز الفريق ما هو عليه وهو قادر إن شاء الله في بلوغ مسعاه والاستمرار في الدوري وتجاوز الخطر، وأن ما تعرض له الخور سيكون حاضراً أمام الإدارة من أجل عدم تكراره في المواسم القادمة.   وعن أجواء الفريق حالياً، أكد المهندي أن اللاعبين عادوا إلى التدريب قبل عدة أيام وهم في وضع جيد، وأن تكثيف الجهاز للتدريبات والتجهيزات من أجل المباريات المتبقية سيكون كفيل بتحقيق ما نطمح إليه.   وعن إذا ما كان يفكرون بالمباراة الفاصلة، قال المدير التنفيذي لنادي الخور إن هذا الأمر لا يخطر على البال ولم نفكر فيه بل جل تفكيرنا ينحصر في التواجد مع الفرق التي تبقى في دوري نجوم قطر، وفريقنا لا ينقصه شئ، وللآسف أنه واجه سوء حظ في بعض المباريات، وبلا شك أن ما عليه اللاعبون من عزيمة وإصرار يجعلنا نطمئن على وضع الفريق رغم أن المهمة صعبة في المباريات القادمة، ولا ننسى أن هناك فرق ثلاثة خلف الخور، وأن من يقف أمامنا ليس بفارق كبير، ومن هنا نطمح إلى التقدم للأمام في الترتيب.   أضاف أن الإدارة هي في أول موسم لها وأن لديها الكثير من المشاريع الاستثمارية للنادي والتي تمت الموافقة عليها من قبل الوزارة، وخطط التطوير ليست في كرة القدم بل في مجالات أخرى، وأن القادم سيكشف ذلك.

    تحت قيادة فنية للمخضرم ياسر محمدي نجح فـــريق الخــــور في تحقيق فـــوز صعب ومتأخــــر على الخريطيات بثلاثة أهـــداف مقابل هــدفيــن في المواجهــة التي جمعت الفريقين بملعب الخـــور الفرعي (2) ، في ختام مباريات الجولة الحاديــة عشر من المرحلة الثانيـــة لدوري الناشئين تحت (17) سنة ، احــرز ثلاثيــة الخـــور الناجي الصـــادق وسيف أحمـــد ومحمــود نــــادر في الدقائق (07 – 40 – 83) ، بينما احـــرز هـــدفي الخريطيــات حسن اليزيدي وسعــد سعيـــد في الدقيقتين (53 – 60) . بالعــودة لأجــواء المواجهة نجـــد أنها جاءت متكافئة تماما وكان الحماس والنديـــة عنوان تلك المواجهة حيث تبــادل الفريقان السيطرة والاستحواذ على الكـــرة فكانت البـــداية لأصحاب الأرض الذي احسن لاعبــوه الانتشار في اجـــواء الملعب فيما كانت أولى وأخطر الفرص من نصيب الخريطيات من انفراد تام للاعب حسن اليزيدي قابله تألق لافت لحارس الخــور محمد عبد الوهاب الأشرم الذي تعامل مع الكرة ببراعة شديدة ، بعدها بدقيقتين يتحسب حكم اللقاء ركلة جــزاء لمصلحة الخـــور بعد إعاقــة مدافع الخريطيات جمال عدنان للاعب الخور حسام الدين براهمي ، تصدى لركلة الجـــزاء الناجي الصادق ونجح في إحــراز الهــدف الأول ، بعد الهـــدف ضغط فريق الخريطيات على مرمى الخـــور بشــدة وانقــذ محمد عبدالوهاب مرماه من تسديدتين قويتين ، فيما تكفل ثنائي قلب الدفاع الناجي الصادق ومحمود نـــادر لكافة محاولات الخريطيات ، قبل نهاية الشوط بخمس دقائق يحتسب الحكم ركلة جزاء ثانية للخـــور من لمسة يــد على مدافع الخريطيات ، انبرى لها اللاعب سيف أحمـــد وسددها أرضية على يسار حارس الخريطيات ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخـــور بهدفين دون مقابــــل . جاءت بدايــة الشوط الثاني مختلفة تماما عن سابقه حيث سيطر الخريطيات على مجريات اللعب في الدقائق الأولى نتيجة تراجع فريق الخـــور لمنتصف ملعبه وانتاب اللاعبين حالـــة من التراخي ممــا اسفر ذلك عن إحــراز الضيوف لهدفين متتاليين ، جاء الأول بواسطة اللاعب حسن اليزيدي بعدما تلقى تمريره بينية من صالح عبدالله ، أخطـــأ مدافع الخـــور التعامل معها ليجد اليزيدي نفسه في مواجهة المرمى ويسدد الكرة أرضيــة داخـــل المرمى ، فيما جاء الهــدف الثاني عند الدقيقة (60) من ضربة جــزاء احتسبت ضــد اللاعب فــواز إبراهيم المهندي بعدما عرقــل لاعب الخريطيات سعد سعيــد ، الذي تكفل بتسديد ركلة الجـــزاء ونجح في إحراز الهــدف الثاني منها ، بعد الهــدف شعر لاعبــو الخــور بالحرج وتحولت السيطرة لفريق الخــور الذي هاجم بكامل صفوفه في محاولة لإحــراز هــدف الفــوز فيما اعتمد الخريطيات على الهجمات المرتدة السريعة التي تعامل معها دفاع الخـــور ، ومع الدقيقة (83) ينجح اللاعب محمــود نـــادر في إحــراز الهــدف الثالث للخـــور من ضربة رأسية رائعــة من متابعة لركنية نفذها بإتقان سيف أحمـــد ، حــاول الخريطيات بعــد الهــدف العــودة لأجـواء اللقاء الا أن دفاعات وحارس مرمى الخــور كان لهم الغلبة ، لينتهي اللقاء بفــوز صعب للخــور على الخريطيات بثلاثة أهــداف لهدفين. 

    حقق فريق الخـــور فــــوزا سهـــلا على الخريطيات بأربعة أهـــداف دون مقـــابل في المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب الغــرافــة الفرعي (1) ، ضمن مواجهات الجولة الحادية عشر من المرحلة الثانية لدوري الشباب تحت (19) سنة ، احـــرز رباعيــة الخـــور شبيب حسن المهندي (هدفين) وهــلال منصــور المهندي (هدفين) في الدقائق (5 – 18 – 58 – 87) . أجــواء الشوط الأول لتلك المواجهة جاءت من طــرف واحـــد حيث شهد سيطرة شبه تامـــة لفريق الخـــور على مجرات اللعب ونجح الخـــور في فرض أسلوب لعبــه وسيطر على وسط الملعب ، فيما اعتمــد الخريطيات على تكثيف الدفاعات وتهدئة اللعب مع الاعتماد على الهجمات المرتدة ، فيما شكلت تحركات لاعبــو وسط الخــور شبيب حسن المهندي وبجــواره النشيط عبدالرحمن رجــب ، ومن أمامهم الثلاثي عبدالسلام صالــح ومحمد راشد جاسم وهــلال منصــور المهندي ،  خطورة كبيرة على مرمى الخريطيات ، ولم تمضي سوى خمس دقائق حتى أدرك الخــور هــدفه الأول بواسطة شبيب حسن المهندي من تسديدة ساقطة بشكل رائع من حدود منطقة الجـــزاء ، بعد الهــدف لم يغير الخريطيات من طريقه لعبه وهو ما منح لاعبــو الخور الثقة والسيطرة مجددا ، ومع حلول الدقيقة (18) عـــزز الخــور من تقدمه بإحراز هــدف ثاني عبر هــلال منصور المهندي من متابعة من عرضية عبدالسلام صالح ليجد نفسه في مواجهة المرمى وسدد أرضية في المرمى ، بعد ذلك أهـــدر مهاجمو الخـــور عــدة فرص مؤكدة للتهديف ، وقبل نهاية الشوط الأول بخمس دقائق كان الظهور الأول لهجوم الخريطيات من هجمة مرتدة سريعة يسدد عبدالرحمن أحمـــد تسديدة قويــة يتصدى لها ببراعة حارس الخــور راشد المهندي ، بعدها بدقيقتين ينجح حارس الخــور في التصدي لتسديدة أخرى من خالد الدوسري ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخور بهدفين دون مقابل للخريطيات . الشوط الثاني شهد تفوق في السيطرة والاستحواذ للخـــور فيما استمر النمط الدفاعي هــو الغالب على أداء فريق الخريطيات باستثناء بعض المحاولات الهجومية التي لم ترتقي لمرحلة الخطـــورة ، عند الدقيقة (58) استطاع اللاعب هـــلال منصــور المهندي إحــراز الهــدف الثالث من متابعة لعرضية اللاعب عبدالسلام صالح ، بعد الهــدف انحصر اللعب في وسط الملعب ومرت الدقائق تباعا دون أي محاولات هجومية من كــلا الفريقين ، وقـبـــل نهاية اللقاء بثلاث دقائق فاجـــأ الموهوب شبيب حسن المهندي  الجميـــع بتسديدة قــوية من خارج حـــدود منطقة الجزاء في الزاويــة اليمنى العليــا لمرمى الخريطيات ، لينتهي بعد ذلك اللقاء بفــوز الخــور على الخريطيات برباعيــة دون مقابل. 

    حقق فريق أشبال الخـــور فــوزا سهــلا على نظيره الخريطيات بأربعة أهـــداف دون مقابل في المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب الخريطيات ضمن لقاءات الجولة العاشرة من المرحلة الثانية لدوري الأشبال تحت 15 سنة ، أحـــرز أهــــداف الخـــور يحيى مشهور خالــد (هدفين) وعبدالله إبراهيم ومحمد عبداللطيف المهندي في الدقائق (14 – 14 – 46 – 74) . بالعـــودة لتفاصيــل المواجهــة نجـــد انها جاءت من طـــرف واحــــد حيث سيطر فريق الخـــور على مجريات اللعب تماما واستحوذ لاعبــو الخـــور على الكــرة معظم فترات اللقاء ، فيما اعتمد الخريطيات على التكتل الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل أدنى خطورة على مرمى حمــد المهندي حارس مرمى أشبال الخــور ، ولم تمر سوى أربــع دقائق حتى أدرك الخـــور التقدم بالهدف الأول عند الدقيقة الرابعـــة بواسطة اللاعب يحيى مشهـــور من تسديدة قـــوية من خــارج منطقة الجـــزاء ، بعد الهــدف ظلت السيطرة والاستحواذ هي السمة المميزة لفريق الخـــور في ظل تواضع المستوى الفني لأصحاب الأرض ، وبعد مرور 14 دقيقة استطاع اللاعب يحيى مشهور إحــراز الهـــدف الثاني من متابعة لكرة عرضية من ضربة ركنية نفذها بأتقان محمد عبداللطيف المهندي فشل حارس الخريطيات في التعامل معها وسقطت الكرة من بين يديه لتجد متابعة من يحيى مشهور الذي أودع الكــرة داخل المرمى ، ومرت دقائق الشوط الأول على نفس النمط دون أن يشهد ما تبقى من أحداثه أي جديد لينتهي الشوط الأول بتقدم الخــور بهدفين دون مقابل .  في الشوط الثاني واصــل الخـــور تفوقه وشهدت أحداثه سيطرة تامة للخــور على مجريات اللعب بفضل تحركات محمد عبداللطيف ويحيى مشهور وحمد محمد العنسي ، فيما شكلت هجمات الخــور خطورة كبيرة من جانب ثنائي الهجوم عبدالله إبراهيم وحمد المهندي ، وبعد مرور (6) دقائق استطاع اللاعب عبدالله إبراهيم إحــراز الهـــدف الثالث بعدما تلقى تمريره بينية من حمد النعسي انفرد على آثرها بالمرمى وسدد الكرة بقــوة داخل مرمى الخريطيات ، وعند الدقيقة (17) يحتسب حكم اللقاء ضربة جــزاء لمصلحة الخريطيات نتيجة إعاقة مدافع الخور دهام عواد لمهاجم الخريطيات حسن عبدالرحمن الذي تصدى لها وسدد الكرة فوق العارضـــة ، وقبـــل نهاية اللقاء بست دقائق استطاع اللاعب محمد عبداللطيف إحــراز الهـــدف الرابــع للخـــور بعدما تلقى تمريره ساقطة من يحيى مشهور خلف دفاعات الخريطيات ونجح في كسر مصيدة التسلل والذي وجـد نفسه في مواجهة المرمى وانطلق بالكرة إلى منطقة الجزاء وسددها أرضية في الزاوية اليمنى لمرمى الخريطيات ، بعدها بدقيقتين كـــاد نفس اللاعب إحــراز الهدف الخامس بعدما انفرد بمرمى الخريطيات ورواغ حارس المرمى ولكنه تباطأ في تسديدة الكــرة ومررها عرضية دون أن تجد أي متابعة ، لينتهي بعد ذلك اللقاء بفــوز الخــور على الخريطيات بأربعة أهــداف دون مقابـــل للخريطيات .

    نجح فريق واعـــدي الفرســــان في تحقيق فـــوز مستحق على فريق الريــــان بهدفين مقابـــل هــدف واحـــد في المواجهة التي جمعت الفريقيـــن بملعب نادي قطـــر ضمن مواجهات الأسبوع السابع من المرحلة الثانية (دوري النخبـــة) لفئة الواعدين تحت (13 سنة) ، احـــزر ثنائية الخــــور مبـــارك شنـــان خضــــر وزيـــد عبدالله في الدقيتين (23 – 28) ، بينما أحـــرز هـــدف الريـــان حمد متعب المـــري في الدقيقة (55)  بالعـــودة لتفاصيـــل أحداث المواجهة نجـــد أنها جاءت حماسية ومثيرة منكـــلا الفريقين وشهد الشوط الأول تفوق في الاستحواذ والسيطرة لفريق الخـــور بفضل تحركات ثلاثي الوسط أسامة عبده وخميس غانم المهندي ومن خلفهم علي مسعد الشيبة الذي نجح في الحـــد من خطــورة مهاجم الريـــان الموهوب حمد متعب المري واعتمد الخــور على الاختراق من الأطراف واستغلال سرعات الثلاثي الهجومي زيـــد عبدالله ومبارك شنان وعبدالله علي المريخي ، فيما حــاول فريق الريـــان مجاراة الخــــور ومحاولة الاستحواذ على الكرة والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة ، في الدقيقة الخامسة يهـــدر اللاعب زيـــد عبدالله فرصة أحــراز هـــدف التقدم للخـــور بعدما تلقى تمريره بينية من مبارك شنان انفرد على آثرها بالمرمى وسدد الكرة أرضية تعامل معها حارس الريان احمد محمد صالح ، بعدها بدقائق وبنفس الطريقة يهــدر أيضا عبدالله علي المريخي فرصــة ذهبية لإحراز هــدف التقدم من انفراد تام بمرمى الريان ولكنه سدد الكرة في متناول حارس المرمى ، وعند الدقيقة (23) ينجح اللاعب مبارك شنان في إحــراز الهــدف الأول من تسديدة رائعة من حدود منطقة الجــزاء في الزاوية اليسرى لمرمى الريـــان ، بعدها بخمس دقائق ينجح اللاعب زيـــد عبدالله في إضافة الهــدف الثاني للخـــور بعدما تلقى تمريره بينية من مبارك شنان انفراد على آثرها بالمرمى وسدد الكرة داخل المرمى ، بعدها بدقيقة يلغي الحكم هــدف لمصلحة الريان بداعي التسلل من تسديدة ساقطة من اللاعب عبدالله عماد في إحراز هــدف ، لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم الخــور بهدفين دون مقابل .  في الشوط الثاني ضغط فريق الريـــان على الخــور في منتصف ملعبه في محاولة لتعديل النتيجة ، فيما اعتمد الخــور على تكثيف دفاعاته والاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة ، في شوط شهد تألق لافت لمدافع الخـــور سعد الحمدان الذي أجــاد في المهام الدفاعية المكلف بها والثلاثي علي محمد العنسي وجاسم علي الحميدي وعبدالرحمن المهندي ، ومع محاولات الريــان المستمرة ينجح من إحداها أخطر لاعبي الريــان حمد متعب المري في إحــراز هــدف تقليص الفارق من تسديدة من داخل منطقة الجــزاء وذلك في الدقيقة (55) ، بعدها بدقيقتين يهــدر الموهوب مبارك شنان فرصــة مؤكدة للتهديف من تسديدة من داخل منطقة الجــزاء مرت بجوار القائم ، الدقائق الأخيرة شهدت محاولات مكثفة من جانب الريــان قابلها دفاع محكم من الخــور من اجــل الحفاظ على الفــوز الغالي ، لينتهي بعدها اللقاء بفـــوز الخــور بهدفين مقابل هــدف واحـــد ، وينفــرد بصدارة دوري النخبـــة برصيــد (14) نقطة متفوقا على الســد الذي تلقى الهزيمة امام الجيش وتوقف رصيده عند (13) نقطة . يتكون الجهاز الفني والإداري والطبي لفريق واعــدي الفرسان من كابتن / أشرف أبو اليزيـــد (مدرب) – كابتن / عصام الغندور (مدرب حراس) – دكتور / محمد أشرف الخولي (أخصائي علاج طبيعي) – كابتن / أبو هاشم رمضان (إداري) – كابتن / ناصر مسعد الشيبة (مشرف عــام على القطاع) – السيد / جمعة حمــد المهندي – رئيسا لقطاع الفئات السنية لكرة القدم .

    حقق فريق الخور فــوزا صعبـــا ومستحقا على الجيش بثلاثة أهــــداف مقابـــل هدفين في المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب إدارة التطويــر رقم (1) ضمن مواجهات الأسبوع العاشر من المرحلة الثانية لدوري الناشئين تحت (17) سنة ، أحــزر ثلاثية الخــــور كـــلا من حسام الدين بــراهمـــي (هدفين) وسعـــود حسن المهندي  في الدقائق (30 – 47 – 70) ، بينما احـــرز هـــدفي الجيش حمد القحطاني ومحمد الراشدي في الدقيقتين (19 – 65) بالعــودة لتفاصيـــل المواجهة التي أقيمت في أجــواء جــوية باردة نجد ان بدايتها جاءت هادئــة تماما عكس المتوقـــع وانحصر اللعب في وسط الملعب ولم تشكل أي من هجمات الفريقين أدنى خطـــورة على الفريق الأخـــر وبدت المواجهة في الربع الأول منها أشبه بتقسيمة ، إلا أن المعطيات تغيرت بعد إحـــراز الجيش هـــدفه الأول في الدقيقة (19) من خطأ ساذج من حارس مرمى الخـــور عبدالرحمن أحمـــد الذي لم يحسن التعامل مع الضربة الركنية التي نفذها اللاعب حمـــد القحطاني وسقطت من بين يدي الحارس بشكل غريب داخل المرمى ، ارتفع رتــم اللقاء بعد الهـــدف وبدء الخــور في الاستحواذ على الكرة والضغط على الجيش في منتصف ملعبه لكن هجمات الخــور لم ترتقي لمرحلة الخطــورة ، حتى جاءت الدقيقة (30) التي تمكن فيها اللاعب حسام الدين بــراهمــي من أدراك التعادل لمصلحة ناشئو الفرسان من ضربة حـــرة مباشرة سددها بإتقان من فوق الحائط البشري إلى داخل المرمى ، فيما لم يشهد ما تبقى من شوط اللقاء الأول أي محاولات هجومية من كــلا الفريقين ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق . جاءت بدايــة الشوط الثاني مختلفة عن الأول عندمــا نجح الخـــور بعد دقيقتين فقط من بدايته من إحــراز الهــدف الثاني بواسطة اللاعب حسام الدين بــراهمــي من تسديدة ساقطة بشكل رائـــع من مسافة بعيـــدة ، بعدها تحولت السيطرة لفريق الجيش على منتصف الملعب فيما اعتمد الخــور على تكثيف الدفاعات من أجــل تأمين تقدمه بفارق هـــدف مع الاعتماد على الهجمات المرتدة ، وعند حلول الدقيقة (65) ينجح اللاعب محمد الراشدي في إحــراز الهـــدف الثاني لمصلحة الجيش بعدما تلقى تمريرة بينية رائعة من خالـــد الدوسري وتسلم الكــرة داخل منطقة الجزاء في غفلة من دفاعات الخـــور وسدد الكــرة أرضيــة داخل مرمى الخـــور ، لكن سرعان ما عـــاد الخـــور للتقــدم مجددا بهــدف الثالث بواسطة سعود حسن المهندي بعدما تلقى تمريره طوليه من الناجي الصادق الى داخل منطقة الجــزاء وأثناء خروج الحارس لالتقاط الكــرة تدخل سعود المهندي وحولــها برأســـه إلى داخـــل المرمى ، بعد احــراز الخــور لهدف التقدم الثالث ضغط الجيش بقــوة على الخــور في منتصف ملعبه وحــاول الوصول لمرمى الخـــور إلا أن تألق مدافعي الخــور الناجي الصدق ومحمود نادر وفــواز إبراهيم وإبراهيم حسن ومن خلفهم الحارس عبدالرحمن أحمــد نجحوا في التصدي لهجمات الجيش الذي هاجم بشراسة في الدقائق الأخيرة ، لينجح الخــور في تحقيق فــوز مهم على متصدر القسم الثاني ويعــزز موقعه في المركز الثاني برصيــد (23) نقطة بفارق نقطتين فقط عن الجيش برصيــد (25) نقطة قبل ختام المسابقة بأربع أسابيع . 

    حقق فريق الخــــور فـــوزا عسيرا على معيــذر بهدفين مقابل هــدف واحـــد في المواجهة التي شهدها ملعب الخـــور الفرعي (2) ضمن لقاءات الأسبوع العاشر من المرحلة الثانية لدوري الأشبال تحت (15 سنة) ، أحــرز هــدفي الخـــور يحيى مشهور في الدقيقتين (66 – 76) بينما احــرز هــدف معيذر عبدالرحمن يحيى في الدقيقة (49) .  جاءت المواجهة في مجملها حماسية وسريعة من كــلا الفريقين وتقاسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في الشوط الأول الذي انتهى بنتيجة التعادل السلبي بدون اهـــداف ، ونجح الخـــور في الاستحواذ على الكــرة على فترات لكن دون فاعلية هجومية باستثناء فرصة وحيـدة في الدقيقة الثالثة من تسديدة اللاعب عبدالله إبراهيم التي تصدى لها حارس معيذر وتتد لتجد متابعة بتسديدة أخرى من أحمد خميس المريخي لكن الكرة مرت إلى خارج المرمى ، وعند الدقيقة (23) يهـــدر اللاعب عبدالرحمن يحيى فرصة مؤكدة من تسديدة قــوية مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الخــور ، فيما عـــدا ذلك لم تشهد محاولات كلا الفريقين ادنى خطورة ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهـــداف .  بداية الشوط الثاني لم تختلف كثيرا عن سابقه باستثناء تحــول السيطرة والاستحواذ لمصلحة فريق الخـــور بفضل تحركات دينامو خط الوسط يحيى مشهور وبجواره محمد عبداللطيف المهندي ، فيما اعتمد معيذر على الهجمات المرتدة السريعة والتي نجح من إحداها إحراز هــدف التقدم بواسطة اللاعب عبدالرحمن يحيى الذي تلقى تمريرة طولية على قوس منطقة الجزاء من محمود أحمـــد وسدد الكــرة بقــوة خدعت حارس الخــور أسامة عادل وسقطت من بين يديه داخل المرمى ، بعد الهــدف تحسن أداء الخــور وكثف من الهجوم حتى الوصول للدقيقة (26) التي نجح فيها اللاعب يحيى مشهور في إدراك هــدف التعادل بعدما تلقى تمريرة عرضية من عبدالله إبراهيم سددها باتجاه المرمى لتصطدم بمدافع معيذر وتدخل الكرة المرمى ، بعد الهــدف واصــل الخــور تقدمه وضغطه على معيذر ووضحت الرغبة في الفــوز الذي تحقق قبل نهاية اللقاء بأربــع دقائق بوساطة اللاعب يحيى مشهور الذي تلقى تمريرة عرضية رائعة من محمد عبداللطيف قابلها مباشرة من مسافة قريبة من المرمى بتسديدة يمينية داخل المرمى ، شهدت الدقائق المتبقية كــر وفــر من الفريقين دون أن تسفر عن أي جديد ، لينتهي اللقاء بفــوز الخــور على معيذر بهدفين مقابل هــدف واحـــد .

    حـــول فريق الخــــور تأخـــره أمام الأهــــلي بهـــدف لفـــوز متأخــــر بثلاثية في المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب الخـــور الفرعــي (1) ضمن لقاءات الأسبوع التاسع من المرحلة الثانية لـــدوري الناشئين تحت (17) سنة ، أحــــرز اهـــداف الخـــور سعود حسن المهندي والناجـــي الصادق وسيف أحمـــد في الدقائق (70 – 78 – 84) ، بينما احـــرز هـــدف الأهـــلي الوحيـــد حسن ناصـــر في الدقيقة (30) بالعــودة لأجــواء المواجهــة نجـــد أنها شهدت سيطرة شبه تامـــة من فريق الخــــور ، ونجح لاعبــو الخـــور في السيطرة على مجريات اللعب بفضل تحركات ثنائي الوسط سعود حسن والناجي الصادق ومن امامهم سيف أحمــد وعبدالرحمن جمال ، فيما اعتمد الأهلي على تكثيف الدفاعات والاعتماد على الهجمات المرتدة التي لم تشكل ادنى خطــورة على مرمى الخـــور ، عند الدقيقة (18) تتصدى العارضــة لتسديدة قــوية من سعود حسن المهندي ، وعلى عكس سير اللعب استطاع الأهلي إحــراز هــدف التقدم عند الدقيقة (30) بواسطة اللاعب حسن ناصـــر من تسديدة ساقطة من منتصف الملعب تماما خدعت حارس الخـــور عبدالرحمن احمـــد الذي حاول التعامل معها لكنها سقطت داخل المرمى ، بعد الهــدف شدد الخــور من ضغطه على مرمى الأهلي من اجــل ادراك هــدف التعادل إلا أن دفاعات وحارس مرمى الأهلي حالت دون إحــراز أي أهداف ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي على الخـــور بهدف . في الشوط الثاني كانت الأفضلية لفريق الخـــور من حيث السيطرة والاستحواذ ، فيما لم يغير فريق الأهلي من طريقة لعبــه واكتفى لاعبــوه بالدفاع من اجــل الحفاظ على التقدم ، ومع مرور الدقائق لم يتغير الحال حتى الدقيقة (70) التي نجح فيها الخــور في إحــراز هــدف التعادل برأسية رائعة من سعود حسن المهندي بعدما تلقى عرضية من ضربة حرة مباشرة من ناجي الصادق حولها برأسه داخل المرمى ، بعد الهـــدف واصــل الخـــور ضغطه على الأهلي حتى الدقيقة (78) التي احتسب فيها حكم اللقاء ضربة جــزاء صحيحة للاعب الخــور الناجي الصدق نتيجة تعرضه لعرقلة داخل منطقة الجــزاء ، وتصدى لها نفس اللاعب ببراعة وأحــرز منها الهدف الثاني ، بعد الهــدف حــاول لاعبــو الأهلي العــودة لأجواء اللقاء ونجحوا في الاستحواذ على الكرة لكن دون فاعلية هجومية ، فيما اعتمد الخــور على الهجمات المرتدة ومحاولة استغلال اندفاع لاهبــو الأهلي للهجوم ، وأثناء ذلك ومن تمريرة طويلة من حارس الخـــور من منطقة جــزاءه يخطى مدافع الأهلي تقدير الكــرة لترتد لتجد للمتابع سيف أحمـــد الذي وجــد نفسه في مواجهة المرمى منفردا دون أي رقابة دفاعية وانطلق بالكــرة باتجاه المرمى وسدد الكرة في الزاوية اليمني الأرضية لمرمى الأهلي ليحرز الهــدف الثالث وينهي على أمال الأهلي في العودة للمباراة ، لينتهي بعدها اللقاء بفــوز مستحق للخــور على الأهلي بثلاثة أهــداف مقابل هــدف واحـــد . 

    قامت إدارة نادي الخور الرياضي متمثلة في السيد/ خليفة المهندي رئيس جهاز السباحة بتكريم لاعب نادي الخور والمنتخب القطري للسباحة السباح/ عبد الرحمن محمد الدليل، وذلك بعد الأداء المتميز الذي ظهر به السباح في بطولة الخليج الرابعة عشر للسباحة في المجرى القصير لدول مجلس التعاون والتي أقيمت بالدوحة خلال الفترة من1 إلى 4 مارس الماضي، وقد حصل فيها اللاعب/ عبد الرحمن الدليل على ثلاث ميداليات ذهبية في سباقات 50 متر صدر، 50 متر حرة و100 متر صدر.

    حقق فريق الخــــور فـــوزا سهــــلا على معيـذر بأربعــة أهـــداف مقابـــل هـــدف واحـــد في المواجهة التي جمعت بينهمــا بملعب الخــور الفرعي (1) ، ضمن لقاءات الأسبوع العاشر من المرحلة الثانية لدوري الشباب تحت (19) سنة ، احـــرز أهـــداف الخـــور عبدالسلام صالــح وعبدالله ناصر المريسي (هدفين) ومحمد راشـــد جاسم المريخي ، في الدقائق (25 – 44 – 48 – 68) ، بينما أحـــرز هــدف معيـــذر الوحيـــد المـــاس جمعـــة في الدقيقة (45) . بالعــودة لتفاصيــل المواجهة نجد أنها جاءت من طـــرف واحـــد ، سيطر فيها الخـــور على مجريــات اللعب تماما واحسن لاعبــوه الانتشار في كافــة ارجـــاء الملعب ، فيما اعتمــد معيــذر على تكثيف الدفاعات والاعتماد على سرعة استغلال الهجمات المرتدة بواسطة التمريرات الطوليـــة الساقطة خلف المدافعين في محاولة لاستغلال سرعات الثنائي الهجومي ، لكن يقظة دفاع الخــور حالت دون وصول أي من هجمات الضيوف لمرمى راشد المهندي حارس المرمى ، شهدت الدقيقة الأولى من المباراة إهــدار فرصة التقدم المبكـــر بعدما تلقى عبدالسلام صالح تمريرة بينية رائعة من شبيب المهندي ، هيأها لنفسه بشكل رائع لكنه أطاح بالكرة بعيدا عن المرمى بشكل غريب ، وعند الدقيقة الحادية عشر يهـــدر هــلال منصور المهندي فرصــة ذهبية لأحراز هــدف من بينية عبدالرحمن رجب ولكنه تباطأ في تسديد الكرة باتجاه المرمى ، وعند الدقيقة (25) ينجح عبدالسلام صالــح في إحــراز الهـــدف الأول من ضربة حرة مباشرة سددها أرضيــة قــوية داخل مرمى معيذر ، وعند الدقيقة (43) استطاع اللاعب عبدالله ناصر إحــراز الهدف الثاني للخــور بعدما تلقى بينية رائعة من عبدالسلام صالح انفرد على آثرها بالمرمى وسدد الكرة أرضيــة داخل المرمى ، ولم تمر سوى دقيقة واحــدة وفي غفلة في من دفاعات الخــور ينجح اللاعب المــاس جمعة في إحــراز هــدف معيذر الأول من تمريره طوليــة ساقطة خلف الدفاع سدد الكرة أرضية داخل المرمى ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخــور بهدفين مقابل هــدف واحــد . ومع بداية الشوط الثاني ظلت السيطرة والاستحواذ للاعبي الخـــور ، فيما لم يتغير أداء لاعبــو معيذر ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى أدرك الخــور هــدفه الثالث بمهارة فرديــة من الموهوب عبدالله ناصر الذي توغل داخل منطقة جزاء معيذر وراوغ المدافعين ومـــرر عرضــية أرضــية أخطـــأ مدافع معيذر تقدير الكرة وحولها بقدمه داخل مرمى فريقه ، بعد الهدف حــاول معيذر العــودة لأجــواء اللقاء إلا أن تألق لاعبــو وسط الخـــور حــال دون اكتمال أي من هجمات الضيوف ، وعند الدقيقة (68) استطاع البــديــل محمد راشــد جاسم إحــراز الهــدف الرابــع للخـــور من متابعة لتمريرة عرضيــة من عبدالرحمن رجــب ، وشهدت الدقائق المتبقية أهـــدار لاعبــو الخــور سيــل من الفرص التهديفية خاصة من شبيب حسن المهندي وعبدالرحمن رجب ، ومرت الدقائق دون أن تشهد أي جديد ، لتنتهي المواجهة بـفـوز الخــور على معيذر بأربعة أهــداف مقابل هــدف واحـــد . 

    انطلقت في تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم فعاليات مهرجان البراعم لكرة اليد مواليد 2004/ 2005 على الملعب الفرعي بنادي الخور الرياضي وذلك بحضور 11 نادياً هم: الخور، الشمال، الغرافة، السد، العربي، الأهلي، الريان، الوكرة، لخويا، قطر والجيش. وبدأت الفعاليات بإلقاء كلمة من السكرتير الفني للاتحاد يتقدم فيها بالشكر للسيد/ حسن المهندي رئيس نادي الخور الرياضي، والسيد/ احمد المهندي نائب رئيس النادي، والسيد/ عبد الله المهندي المدير العام للنادي، ثم تلا ذلك كلمة ترحيب قدمها السيد/ ناصر الحميدي رئيس جهاز كرة اليد، وتم عزف النشيد الوطني لدولة قطر وأخذ الصور التذكارية للفرق المشاركة.  

    حــــول فريق الخــــور تأخـــره بخمسة أهــــداف أمام فريق الســـد إلى فـــوز مستحق بستة أهــــداف مقابل خمسة بعد مباراة مارثونية مثيرة في احداثها ، والتي أقيمت بينهما بملعب لخــويـــا ضمن لقاءات الأسبوع السادس من المرحلة الثانيــة (دوري النخبـــة) لفئة الواعـــدين تحت (13 سنة) ، أحـــرز اهـــداف الخـــور كـــلا من مبـــارك شنــان خضـــر (هاتريك) وزيـــد عبدالله محمد (هاتريك) في الدقائق (13 – 27 – 43 – 54 – 58 – 59 ) ، بينما احـــرز أهـــداف الســـد عبدالرحمن بكري (هدفين) ومحمد سالم (هاتريك) في الدقائق (16 – 26 – 28 – 29 – 51) .  بالعـــودة لأحداث المواجهة نجــد انها جاءت قــوية سريعة حماسية في أحداثها ، حيث قــدم الفريقان أداء راقـــي خلال شوطي المباراة التي جاءت عامرة بالاهـــداف وساد الحماس والإثارة حتى الدقائق الاخيـــرة ، حيث تقدم الخـــور بالهــدف الأول بعد مــرور (13) دقيقة بهــدف رائع بواسطة اللاعب مبارك شنان خضــر بعدما تلقى تمريرة عرضية أرضيــة حولها بتسديدة مباشرة داخل مرمى الســد ، لكن سرعان مــا نجح الســد في إدراك التعادل بهدف في الدقيقة (16) من ضربة رأسية رائعة من اللاعب عبدالرحمن بكـــري بعد متابعة لضربة ركنية نفذها بإتقان اللاعب علي جاسم ، بعد الهــدف ضغط الخـــور على السد في منتصف لكن هجمات السد المرتدة كانت أكثر خطورة على مرمى عبدالرحمن ناصر ، حتى جاءت الدقيقة (26) التي استطاع فيها اللاعب محمد سالم إحــراز الهــدف الثاني للســد من هجمة واعـــدة من اللاعب طلال عتيق الذي رواغ مدافعي الخــور وتوغل إلى داخل منطقة الجــزاء ومــرر كرة عرضيــة تابعها محمد سالم بتسديدة قـــوية داخل مرمى الخــور ، لكن سرعان مـــا أعـــاد الخـــور المواجهة للتعادل وتحديدا بعد الهدف بدقيقة واحـــدة بواسطة اللاعب زيـــد عبدالله ، بعد تلقيه تمريره من مبارك شنان خضر الذي رواغ مدافعي الســد وأرسل عرضية قابلها زيــد عبدالله بتسديدة مباشرة داخل المرمى ، لم يهنــأ الخـــور بالتعادل ولم تمر سوى دقيقة واحـــدة وفي غفلة من دفاعات الخـــور توغـــل اللاعب محمد سالم من الجهة اليسرى باتجاه المرمى وسدد كــرة أرضيــة في الزاوية القريبة إلى داخل المرمى ، وقبـــل دقيقة واحــدة من نهاية الشوط استطاع عبدالرحمن بكري أحــراز الهـــدف الرابــع للســـد من ضربة ركنية أخطـــأ حارس الخـــور تقديرها لتسقط من بين يديه داخل المرمى ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الســد بأربعة أهــداف مقابل هـــدفين .  جاءت بداية الشوط الثاني سريعة من جانب الســد الذي حــاول احــراز هــدف خامس ينهي به على أمــال الخـــور في العــودة للمبــاراة ، وفيما اعتمد الخــور على التوازن بين الدفاع والهجوم والاعتماد على سرعات الموهوب مبارك شنان خضــر وزيــد عبدالله ، وعند الدقيقة (13) استطاع اللاعب زيـــد عبدالله إحــراز الهــدف الثالث للخـــور من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجـــزاء ، ولكن عند الدقيقة (21) استطاع لاعب الســد محمد سالم إحـــراز الهــدف الخامس لمصلحة فريقه من تسديدة من الزاوية اليمنى بباطن القدم في الزاوية الأرضية اليسرى لمرمى الخــور ، إلى أن جاءت انتفاضة الخـــور الذ1ي كشــر عن أنيابه في الدقائق الـ (6) الأخيـــرة واستطاع لاعبــوه إحـــراز ثلاثــة اهـــداف متتاليـــة قلبت النتيجة لمصلحة الخـــور ، البداية كانت عند الدقيقة (24) بعما حـــول الموهوب مبارك شنان خضــر كرة عرضية من ضربــة ركنيــة برأسه داخل مرمى الســـد ، لينجح في تقليص الفارق لهـدف واحـــد ، بعدها ضغط الخـــور بقــوة وحــاول الوصول لمرمى السد فيما كانت الهجمات المرتدة للخصم غــاية في الخطــورة في وقت شهــد تألق لافت للحارس عبدالرحمن ناصر ، عند الدقيقة (28) ينجح اللاعب مبارك شنان خضــر في إحــراز الهــدف الخامس من انطلاقه من وسط الملعب من الناحيــة اليمنى مراوغا دفاعات الســـد وسدد الكرة أرضية لحظة خروج الحارس ، بعدها بدقيقة واحـــدة فقط استطاع اللاعب زيـــد عبدالله إحــراز الهــدف السادس للخـــور بعدما تلقى تمريرة بينية رائعة من مبارك شنان سددها مباشرة داخل المرمى وسط فرحة كبيرة من اللاعبين بالهـدف ليطلق بعدها مباشرة حكم اللقاء صافرة النهاية بفــوز صعب ومستحق للخــور على الســد بستة اهــداف مقابل خمسة.  

    فريق الأمل لألعاب القوى بنادي الخور الرياضي يتوج بالمركز الثاني في المهرجان الأول لألعاب القوى ـ لفئة الأمل (10ـ11) سنة والذي أقيم أمس بالنادي الأهلي بمجموع نقاط 88.5 نقطة.

    فاز فريق الخــــور على المرخيـــة بثلاثة أهــــداف مقابــل هـــدف واحــــد في المواجهة التي جمعت الفريقيــن بملعب المرخيــة ضمن لقاءات الأسبوع الثامن من المرحلة الثانية لدوري الناشئين تحت 17 سنة ، احـــرز أهـــداف الخـــور سعود حسن المهندي (هدفين) ومطر محمد المهندي (هدف) في الدقائق ( 10 – 46 – 63 ) ، بينما أحـــرز هـــدف المرخيـــة اللاعب عبدالرحمن ياسر في الدقيقة (61) . جاءت المبـــاراة في مجملها من طـــرف واحــــد حيث سيطر الخـــور على مجريات اللعب فيما اعتمــد المرخيـــة على تأمين الدفاعات والاعتماد على الهجمات المرتدة وإن كانت قليلة ، ونجح الخــــور في التقدم عند الدقيقة العاشرة بالهدف الأول بواسطة اللاعب سعود حسن المهندي من تسديدة قـــوية من حدود منطقة الجـــزاء ، واستمرت سيطرة الخـــور على مجريات اللعب وأهـــدر مهاجموه عــدة فرص مؤكدة للتهديف في ظـــل تألق لافت لحارس مرمى المرخيــة عبدالرحمن علي ، الذي تصدى لعدة تسديدات أبرزها تسديدة اللاعب الناجي الصادق في الدقيقة (22) ، فيما تصدى القائم الأيمن لتسديدة اللاعب سعود حسن المهندي ، في المقابل لجــأ لاعبــو المرخيـــة لتهدئة اللعب وإهــدار الوقت بادعاء الإصابة خاصة حارس المرمى ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخــور بهدف واحـــد دون مقابل . بعد دقيقة واحــدة من انطلاق الشوط الثاني استطاع اللاعب سعود حسن المهندي إحـــراز الهـــدف الثاني للخـــور بعدما تلقى  عرضية اللاعب حسام الدين براهمي ، تابعها بتسديدة مباشرة داخل المرمى ، وعند الدقيقة السادسة عشر استطاع اللاعب عبدالرحمن ياسر مهاجم المرخية من إحـــراز هــدف فريقه الأول بعدما تلقى تمريرة عرضية أخطأ حارس الخـــور عبدالرحمن احــمد تقديرها لتجد متابعة برأسية عبدالرحمن ياسر إلى داخل المرمى ، لكن سرعان مــا عـــاد الخــــور للتسجيل مجددا وذلك بعد دقيقتين فقط من هــدف المرخيـــة بواسطة اللاعب مطــر محمد المهندي وذلك بعدما انفــراد اللاعب سعود حسن المهندي بمرمى المرخيــة وسدد الكـــرة ساقطة من فـــوق الحارس لتصطدم بالعارضـــة وترتـــد لتجد متابعة بتسديدة مباشرة من مطر المهندي إلى داخل المرمى ، واستمرت المبـــاراة كمــا بدأت باستحــواذ وسيطرة من فريق الخـــور ودفاع للمرخية ، حتى انتهى اللقاء بفــوز الخـــور على المرخيـــة بثلاثة أهـــداف مقابل هــدف واحـــد. 

    حقق فريق الخــــور فـــوزا سهـــلا على المرخيــــة بخمسة أهــــداف دون مقابل في المواجهة التي جمعت الفريقين بملعب المرخية ضمن لقاءات الجولة الثامنة من المرحلة الثانية لدوري الشباب  تحت 19 سنة ، احــرز أهـــداف الخــــور شبيب حسن المهندي (سوبر هاتريك) و هـــلال منصــور المهنــدي في الدقائق (8 – 27 – 43 – 66 – 83) بالعـــودة لتفاصيــل المواجهة نجـــد أنها جاءت في بدايتها حماسية من كـــلا الفريقين ، وحـــاول فريق المرخيـــة مفاجأة الخــــور بإحــراز هـــدف مباغت لكن تألق ثنائي دفاع الخــور أنس جمال وعوض جمال حــال دون الوصول للمرمى ، في المقــابل حـــاول الخــور امتصاص حماس لاعبــو المرخيـــة وتحولت السيطرة والاستحواذ لفريق الخـــور وشكلت تحركات الثلاثي عبدالرحمن محمد رجب دينامو وسط الملعب وشبيب حسن المهندي ومحمد راشد جاسم ، ومن امامهم الثنائي الهجومي هــلال المهندي وعبدالسلام صالح خطورة كبيرة على مرمى المرخيـــة ، ونجح الموهوب شبيب حسن المهندي في إحـــراز هـــدف التقدم في الدقيقة الثامنة من متابعة لعرضية اللاعب عبدالسلام صالح حولها مباشرة داخل الشباك ، وعند الدقيقة (26) تمكن نفس اللاعب من إحـــراز الهــــدف الثاني للخــــور من تسديدة أرضيـــة قـــوية من خارج منطقة الجـــزاء ، بعد الهـــدف ظل الخـــور هــو المسيطر والأكثر استحواذا على الكـــرة فيما اعتمد المرخيــة على الدفاع والاعتماد على الهجمات المرتدة لكنها لم تصل لمرحلة الخطـــورة ، وقبـــل نهاية الشوط الأول بدقيقتين استطاع اللاعب هـــلال المهندي تسجيل الهــدف الثالث للخـــور بمهارة فردية بعدما تلقى تمريرة من عبدالرحمن رجب وتوغل بالكرة إلى داخل منطقة الجزاء وسدد الكرة أرضية في الزاوية اليسرى لمرمى المرخيــة ، لينتهي الشوط الأول بتقدم الخـــور بثلاثية . وفي الشوط الثاني استمرت سيطرة الخـــور على مجريات اللعب لكن دون خطورة حقيقية على مرمى المرخية ، فيما اكتفى لاعبــو المرخيـــة بتكثيف الدفاعات والاعتماد على الهجمات المرتدة ولكنها كانت قليلة جدا ، وعند الدقيقة السادسة عشر يحتسب الحكم ضربة جـــزاء صحيحة لمصلحة الخـــور بعدما تعرض عبدالسلام صالح لعرقلة من مدافع المرخية داخل منطقة الجــزاء يتصدى لها ببراعة شديدة شبيب المهندي ويحرز منها الهــدف الرابع ، وفي الدقيقة (25) يهــدر اللاعب رضـــا عبدالله ركلة جـــزاء للمرخيـــة بعدما سدد الكــرة بقــوة أعلى العارضة ، وقبل نهاية اللقاء بسبع دقائق استطاع اللاعب الموهوب شبيب المهندي إحــراز الهــدف الرابع له والخامس للخـــور من تسديدة أرضيـــة من داخل منطقة الجــزاء ، لينتهي بعدها اللقاء بفــوز الخـــور بخماسية دون مقابل للمرخيـــة. 

    في العاشرة من صباح اليوم انطلق المهرجان الختامي لبراعم الكرة الطائرة تحت 9 سنوات والذي استضافه نادي الخور وذلك بحضور السيد/ علي بن غانم الكواري رئيس الاتحاد القطري للكرة الطائرة، وعدد من أعضاء الاتحاد، والسيد/ عبد الله غانم المهندي المدير التنفيذي لنادي الخور، والسيد/ سعد محمد المهندي رئيس جهاز الكرة الطائرة بالنادي. واشتمل المهرجان على عدة فقرات كان أهمها إقامة مباريات بين الفرق العشرة المشاركة وهي: الغرافة، الجيش، السد، الشمال، الوكرة، قطر، الأهلي، الريان، العربي، والخور، وتكريم العشرة لاعبين المميزين من جميع الأندية وأخذ الصور التذكارية مع اللاعبين الصغار. وشهد المهرجان حضوراً مميزاً من لاعبي الفريق الأول للكرة الطائرة بنادي الخور ومشاركتهم البراعم في المباريات الخاصة بهم، كما تم توزيع الهدايا على جميع اللاعبين الذين حضروا المهرجان. وقد قام السيد/ عبد الله غانم المهندي المدير العام لنادي الخور بتسليم السيد/ علي بن غانم الكواري رئيس الاتحاد درعاً تذكارياً من النادي بهذه المناسبة.

    فرض التعادل نفسه على لقاء الخور والعربي الذي انتهى 1 / 1 في المباراة التي جرت الجمعة في الخور، ضمن منافسات الأسبوع الثالث والعشرين لدوري نجوم قطر. وقد رفع العربي رصيده الى 27 نقطة، فيما اصبح رصيد الخور 21 نقطة. وانهى الخور الشوط الاول بتقدمه بهدف وحيد سجله ماديسون بالدقيقة 25 بعد خطأ للحارس محمد مبارك الذي أراد محاورة مهاجم الخور علي عبد الكريم الذي قطعها ومن ثم مررها الى ماديسون بالجزاء الذي لم يتوان بوضعها بالشباك. وكان الخور هو الافضل والاخطر بعد دقائق تكافوء لم تستمر طويلاً لتميل الكفة له، فقد فرض اسلوبه وحاصر العربي المتراجع للخلف والمعتمد على الكرات المرتدة التي لم تسفر عن شيء، واهدر الخور اكثر من فرصة سددها صوب مرمى محمد مبارك الذي اهتزت ثقته بنفسه بعد الخطأ الذي كلف فريقه هدف، ومرت كرة ياجور بجوار القائم، فيما حاول العربي ان يعود بالدقائق الاخيرة، وقد سنحت فرصة الى المهاجم خيمينيز من كرة طويلة وصلته بالجزاء لعبها رأسية رائعة عبرت الحارس واصطدمت بالعارضة لتحرم العربي من التعادل، وانتهى الشوط بتقدم الخور بهدف وحيد . في الشوط تغيرت الامور واصبح العربي هو صاحب المبادرة الهجومية من خلال الاندفاع للامام بحثاً عن العودة، وفعلاً استطاع ان يعود بالدقيقة 48 بعد ان لعب البديل بوعلام كرة ثابتة من خارج الجزاء قوية ارتطمت بمدافع الخورعبد الله عايش وغيرت اتجاهها الى الشباك على يسار الحارس بابا جبريل . وبعد التعادل لاحت العديد من الفرص للعربي وتعاقب على اهدرها اللاعبين، ونشط الخور في الدقائق العشر الاخيرة وهدد مرمى محمد مبارك عدة مرات، واضاع ياجور اكثر من فرصة، فيما اهدر بارو صديقي انفراد سهل عندما سدد الكرة الى الخارج ليبقى التعادل قائماً الى اخر صافرة اطلقها الحكم السويدي اريكسون.

    قال الفرنسي فرنانديز مدرب الخور ان لقاء العربي في الأسبوع الثالث والعشرين مهم ولابد فيه من حصد النقاط الثلاثة للابتعاد عن الخطر. واكد في المؤتمر الصحفي انه عمل على اعداد لاعبيه من الناحية النفسية لاستعادة مستواهم وانتصاراتهم، وواثق انهم سيكونون قادرين على العودة، واوضح ان العربي فريق كبير وجيد وحقق انتصاراً مهماً في الجولة الماضية وسنعمل على مواجهته بقوة. اضاف: نبذل كل ما في وسعنا فنياً وبدنياً ومعنوياً من اجل الخروج من المأزق الحالي والنجاة من الهبوط، واشار الى ان الخور يعاني من عدد محدود من اللاعبين ولا يملك العدد الكاف من البدائل، اما المحترفين فهم على اعلى مستوى لاسيما محسن ياجور وهو مهاجم مميز ويبذل كل ما في وسعه لتسجيل الاهداف. وعن اعتبار مباراة العربي الفرصة الاخيرة له اذا لم يحقق الفوز، قال فرنانديز : هذه الاخبار تخص الصحفيين، وانا احترم الصحافة ولا اظن ان ذلك سوف يحدث . وقال عبد الله عايش لاعب الخور ان المباراة مع العربي صعبة للغاية وسنحاول العمل من اجل تحقيق الفوز، واضاف: العربي فريق جيد ويستحق الاحترام ولابد من مواجهته بقوة حتي نحصد النقاط الثلاثة.

    في إطار دعم المشاركة المجتمعية الفاعلة وتنشيط التواصل المجتمعي بين نادي الخور والمؤسسات العاملة بمدينة الخور قام عددٌ من لاعبي الفريق الأول لكرة القدم وهم: اللاعب/ مادسون فورماجيني كاريداد اللاعب/ نايف البريكي اللاعب/ هيثم العشري اللاعب/ علي عبد الكريم علي اللاعب/ مشعل احمد السويدي اللاعب/ غيث جمعة المهندي اللاعب/ بزمان عوض بزيارة لمدرسة عبد الله بن علي المسند الثانوية المستقلة لدعوة الطلاب لحضور المباراة القادمة لنادي الخور يوم الجمعة 03ـ03ـ2017 والتي ستقام بين الخور والعربي على ستاد الخور. وقام اللاعبون أثناء الزيارة بتقديم فاصلاً من المهارات الفنية في كرة القدم، ثم لعبوا مباراة ودية مع فريق المدرسة لمدة 10 دقائق، بعدها تم أخذ الصور التذكارية بين اللاعبين والطلاب، وتم دعوة اللاعبين إلى مكتب السيد/ جاسم جمعة المريخي مدير المدرسة لتناول وجبة الإفطار وأخذ صور تذكارية معه.